العلاقات التجارية العراقية - الايرانية
الكاتب:اعلام الاتحاد
التاريخ:10/2/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 1 قراء Average rating: 4.0

الاتحاد يبدي استعداده للعمل مع غرفة تجارة مشهد وكرمانشاه لاقامة مناطق صناعية حدودية



العلاقات التجارية العراقية - الايرانية

    دعم العلاقات التجارية العراقية الايرانية ابرز الملفات التي نوقشت خلال زيارة الوفد العراقي الى طهران ومشهد ترأس السيد جعفر الحمداني وفدا تجاريا كبيرا تكون من رؤساء الغرف التجارية العراقية من المحافظات(كربلاء المقدسة والديوانية وبابل) مع عدد واعضاء غرفة تجارة بغداد والسيد فاضل الحمداني رئيس الغرفة التجارية العراقية الايرانية المشتركة والسيد الامين العام المساعد والسيد المدير الاداري وعدد من التجار ورجال اعمال حيث كان في استقبال الوفد رئيس غرفة تجارة ايران المهندس شافعي 
في اليوم الاول توجه الوفد الى غرفة تجارة وصناعة ايران حيث كان في الاستقبال رئيس الغرفة وبحضور الملحق التجاري العراقي في السفارة العراقية في تهران هذا ورحب المهندس شافعي بالوفد العراقي متمنيا طيب الاقامة في طهران كما واستهل حديثه بعمق العلاقات التجارية بين البلدين موضحا ان السنوات السابقة كان الميزان التجاري ضعيف ولكن في السنوات الاخيرة الحالية بدأ بالارتفاع وهذا دليل على ان العلاقات ما بين العراق وايران جيدة وتزداد سنة بعد اخرى كما وشكر السيد جعفر الحمداني والوفد على حرصهم الدؤوب للوقوف مع ايران ضد العقوبات التي واجهتها بالاونة الاخيرة 
السيد جعفر الحمداني شكر السيد الشافعي على حسن الضيافة والاستقبال موضحا ان الزيارة تحمل رسالتين الاولى هي الوقوف مع الجارة ايران ضد العقوبات التي فرضت بالاونة الاخيرة والرسالة الثانية هي تطوير الشراكات التجارية بين الجانبين ودعم المشاريع المشتركة التي من شأنها الارتقاء بواقع القطاعين الايراني والعراقي معتبرا ان هذا سيعزز من زيادة الميزان التجاري ما بين البلدين هذا وتم في غرفة التجارة والصناعة الايرانية انعقاد اجتماع موسع بين الجانبين بحضور اعضاء الوفد العراقي والشركات الايرانية لتناول كيفية تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والتنمية الشاملة للعلاقات الثنائية بين البلدين 
كما وتناول الاجتماع التأكيد على زيادة حضور الشركات الايرانية والاستثمار بالسوق العراقي وحضور الشركات العراقية والاستثمار بالسوق الايراني وهذا من خلال دعم الغرفة 
التجارية العراقية الايرانية المشتركة وتشكيل لجنة متابعة دائمة من الجانبين العراقي والايراني وفي الاجتماع سلط رئيس الاتحاد الضوء على ان البلدين تربطهما علاقة مشتركة 
فايران بلد صديق وجار ذات تاثير في المنطقة وهي معنية بالعراق كما هناك العديد من الصفات المشتركة بين البلدين 
داعيا الى ضرورة تعضيد هذه العلاقات المعبرة عن مصلحة البلدين وتوسيع رقعة التعاون الثنائي متطرقا خلال حديثه الى ان من واجب الاخ حماية اخيه وان زيارة الوفد هي لدعم ايران ضد اي عقوبات عليها موضحا استعداد القطاع الخاص العراقي للنهوض بالقطاع الخاص الايراني وان الفرصة متاحة لتعزيز الشراكة بين البلدين الصديقين مشددا على ان 
العلاقات التجارية بين العراق وايران شهدت تطورا كبيرا حيث بلغت مجموع الصادرات العام الماضي اكثر من 12مليار دولار وان الاقتصاد العراقي يتجه نحو الاستثمار والفرصة متاحة امام رجال الاعمال و الشركات الايرانية للاستثمار في المجالات الزراعية والصناعية والتجارية
من جانبه السيد شافعي ابدى سروره بهذا اللقاء شاكرا الحمداني لتعاونه وحرصه في تطوير العلاقات التجارية ودعا خلال اللقاء الى تعزيز العلاقات من خلال تخفيض التعرفة الكمركية وتسهيل دخول البضائع الايرانية الى العراق
 مؤكدا ان بلاده تقف الى جانب العراق وتدعو الى عراق قوي وامن وموحد ومتطور وان ايران مازالت تصدر الكهرباء والغاز الى العراق وتشارك في حملات اعادة الاعمار خاصة بعد تحرير الاراضي من الارهاب
 السيد جعفر الحمداني اوضع للسيد الشافعي ان التعرفة الكمركية ليس من اختصاص القطاع الخاص حيث تقع على عاتق الحكومة العراقية وان القطاع الخاص يسعى دائما الى استقطاب الشركات الايرانية للاستثمار في العراق واعدا السيد الشافعي للتحرك الى الحكومة العراقية ومناشدة الجهات ذات العلاقة لتسهيل دخول البضائع الايرانية الى العراق كما وتناول 
الاجتماع اطروحات ومشاركات من رؤساء الغرف العراقية وعدد من رجال الاعمال في كيفية تطوير التبادل التجاري وتوسعته لما يخدم البلدين
جعل العراق منطقة ترانزيت للبضائع الايرانية 
هي اهم الطروحات التي نوقشت في مشهد بعد اليومين التي تخللت عن اجتماعات مكثفة للجانبين العراقي والايراني توجه الوفد العراقي الى مشهد لغرض الاطلاع على المصانع الايرانية واللقاء بمحافظ مشهد السيد محمود صلاحي والسيد رئيس الغرفة حيث كان السيد محافظ مشهد بالاستقبال في المحافظة مرحبا بالوفد العراقي
واوضح خلال حديثه على ان الشعب الايراني عندما يذهب الى العراق نكون مطمئنين على انهم في بيتهم الثاني واليوم نرى ان العراق هو اول البلدان من يقف مع ايران و هذا دليل 
على عمق العلاقات التجارية وتناول اللقاء محورين الاول ايجاد ارضية مناسبة للطرفين الايراني في العراق والعراقي في ايران موضحا ان ايران مستعدة على اتم الاستعداد للدخول القوي في السوق العراقي 
المحور الثاني هو جعل العراق منطقة ترانزيت بالنسبة لايران مع دول سوريا ومصر افغانستان مشيرا الى ان هذين المحورين مهم بالنسبة لإنتعاش الاقتصاد العراقي والايراني
 السيد جعفر الحمداني شكر السيد محمود صلاحي على حسن الضيافة والاستقبال مبينا غرض هذه الزيارة هي الوقوف مع ايران وان المحورين هما من مصلحة البلدين واشار الى ان العراق مستعد على اتم الاستعداد لتهيئة الاراضي اللازمة للشركات الايرانية لإنشاء مصانع كما هو موجود مصنع كاله لإنتاج الالبان في محافظة كربلاء المقدسة وهو من اكبر 
المشاريع الايرانية في العراق اما بخصوص المحور الثاني وصف السيد رئيس الاتحاد بالمشروع الناجح والخادم 
مشيرا الى ان اتحاد الغرف التجارية العراقية سيناشد الحكومة العراقية الجديدة بهذا الشي الذي من شأنه الارتقاء بواقع العراق اقتصاديا 
السيد فاضل الحمداني رئيس الغرفة المشتركة العراقية الايرانية اوضح خلال حديثه ان الغرفة تعمل باستمرار لخدمة التجارة الايرانية والعراقية والعمل على عقد لقاءات مستمرة ما بين الجانبين كما وان الغرفة هي من شأنها متابعة عمل الشراكات بين البلدين ولخدمة القطاعين الخاص الايراني والخاص العراقي
موضحا ان الغرفة تتمتع باستقلال مالي و لولا دعم اتحاد الغرف التجارية العراقية لما استمر العمل ونتأمل دعم من الغرف التجارية الايرانية لما يخدم المصلحة العامة 
رؤساء الغرف التجارية العراقية في محافظات كربلاء المقدسة والديوانية ايضا كانت لهم مداخلات بخصوص استقطاب الشركات الإيرانية
السيد نبيل الانباري بين ان محافظة كربلاء المقدسة على اتم الاستعداد لأستقطاب الشركات الايرانية وايجاد ارضية مناسبة لعمل مشاريع تجارية موضحا ان الغرفة هي في خدمة التجار والشركات الايرانية اما السيد محمود الليثي رئيس غرفة الديوانية اوضح ان الديوانية مستعدة للعمل مع غرفة تجارة مشهد وكرمنشاه لأقامة مناطق صناعية حدودية 
في نهاية اللقاء قدم السيد جعفر الحمداني درع الابداع من الاتحاد الى السيد محافظ مشهد تثمينا لدوره في السعي لأقامة شراكات تجارية بين البلدين 
اليوم الاخير شهد زيارة الى غرفة تجارة مشهد للقاء وعقد اجتماع مع السيد رئيس غرفة تجارة مشهد والاعضاء والتجار الايرانين للوقوف على المشاكل التي يعاني منها الجانبين العراقي والايراني حيث كان الاجتماع بحضور ممثلين عن القنصلية العراقية في مشهد وتم عقد لقاءات ثنائية B2B) (  ما بين الجانبين للتباحث حول كيفية اقامة شراكات تجارية
وفي نهاية اللقاء قدم المهندس شافعي رئيس غرفة تجارة وصناعة ايران ورئيس غرفة تجارة مشهد هدية تذكارية للسيد جعفر الحمداني تثمينا لجهوده المبذولة في دعم العلاقات التجارية والاقتصادية العراقية - الايرانية ولزيارته الى بلده الثاني ايران .