خلال زيارة الوفد الايراني
الكاتب:اعلام الاتحاد
التاريخ:8/19/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

ازمة المياه ابرز الملفات التي نوقشت بين الاتحاد والسفير الايراني

خلال زيارة الوفد الايراني
ازمة المياه ابرز الملفات التي نوقشت بين الاتحاد والسفير الايراني
زار السفير الايراني بالعراق السيد ايرج مسجدي والوفد المرافق له والملحق التجاري الايراني السيد ناصر بهزاد الاتحاد وكان في استقباله رئيس الاتحاد السيد جعفر الحمداني ورؤساء الغرف التجارية بحضور الامين العام المساعد السيد محمود مشكور ورئيس غرفة العراقية الايرانية المشتركة السيد فاضل الحمداني وعدد من رجال الاعمال .
حيث تم انعقاد اجتماع موسع تناول كيفية تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والتنمية الشاملة للعلاقات الثنائية بين البلدين 
كما تناول الاجتماع التأكيد على زيادة حضور الشركات الايرانية والاستثمار بالسوق العراقي فضلا عن مناقشة ازمة شحة المياه بالعراق 
وفي اللقاء سلط رئيس الاتحاد الضوء على ان البلدين تربطهما علاقة مشتركة فايران بلد صديق وجار ذات تاثير في المنطقة وهي معنية بالعراق كما هناك العديد من الصفات المشتركة بين البلدين 
داعيا الى ضرورة تعضيد هذه العلاقات المعبرة عن مصلحة البلدين وتوسيع رقعة التعاون الثنائي متطرقا خلال حديثه الى ازمة شحة المياه ومدى تاثيره على منسوب نهر دجلة مضيفا ان العراق متمثلا بالقطاع الخاص ضد فرض عقوبات اقتصادية على اي بلد وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية
 مضيفا ان تاثير تلك العقوبات على الشعوب ومدى اثارها السلبية على الاقتصاد الوطني ونحن كاتحاد وقطاع خاص نضم صوتنا لرفض اية عقوبات على الدول التي هدفها تجويع الشعوب ودمار البلدان مما تدمر الاقتصاد والتجارة لاي بلد تفرض عليه                                                                                                                                                      
من جانبه السفير الايراني ابدى سروره بهذا اللقاء شاكرا الحمداني على حسن الاستقبال ولتعاونه في تطوير العلاقات التجارية ودعا خلال اللقاء الى تعزيز العلاقات مؤكدا ان بلاده تقف الى جانب العراق وتدعو الى عراق قوي وامن وموحد ومتطور ونامل ان يتطور العراق بحيث يصبح دولة هي المصدرة للمنتوجات المحلية وان البلدين تربطهما علاقة اخوية مشتركة بالاواصر الاجتماعية والثقافية والسياحية وان ايران مازالت تصدر الكهرباء والغاز الى العراق وقد بلغ حجم التبادل التجاري مايقارب اكثر من 7 مليار دولار مضيفا هناك العديد من المنافذ الحدودية التي تربط بين البلدين اهمها منفذ يربط خرمشهر بالبصرة  كما ونشارك في حملات اعادة الاعمار خاصة بعد تحرير الاراضي من الارهاب. 
وحول مشكلة المياه بين مسجدي ان الازمة مشكلة تخص البلدين وان المياه نعمة الهية يجب معرفة كيفية استغلالها وعدم هدرها وان ايران شهدت جفافا في الفترة الاخيرة وتعاني من قلة الامطار فضلا عن السدود التي قامت بها تركيا وان طهران لم تحول الروافد الى اتجاه اخر لاسيما ان نسبة تغذيتها من ايران بنسبة ٨% فقط اذ ان الروافد ٩٠% تاتي من تركيا ورغم ذلك قمنا بعقد لجنة مشتركة بين الطرفين لحل الازمة .
كما تناول الاجتماع اطروحات ومشاركات من رؤساء الغرف العراقية وعدد من رجال الاعمال في كيفية تطوير وبناء الموانئ واقامة المعارض ومصانع ومعامل داخل العراق وتواجد للشركات الايرانية في السوق العراقي وتسهيل عمل رجال الاعمال العراقيين بايران.
وفي نهاية الاجتماع قدم رئيس الاتحاد درعا هدية رمزية لكل من السفير الايراني والملحق التجاري الايراني مؤكدا على ضرورة مواصلة الزيارات وتبادل الاراء لما فيه خدمة صالح البلدين العراق وايران .