تحت شعار ( هزمنا الارهاب وبدأنا بالاعمار )
الكاتب:اعلام الاتحاد
التاريخ:3/8/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 3 قراء Average rating: 4.0

الملتقى الاقتصادي العراقي الايراني يضع اسسا لعمل صناعي وزراعي ومالي مشترك



تحت شعار ( هزمنا الارهاب وبدأنا بالاعمار )
الملتقى الاقتصادي العراقي الايراني يضع اسسا لعمل صناعي وزراعي ومالي مشترك


وفد تجاري ايراني رفيع يزور العراق بدعوة من غرفة تجارة بغداد للمشاركة في ملتقى اقتصادي عراقي ايراني
برعاية غرفة تجارة بغداد وتحت شعار ( هزمنا الارهاب وبدأنا بالاعمار ) عقد الملتقى الاقتصادي العراقي الايراني وسط حضور كبير للجانب الايراني والعراقي حيث تمثل الجانب الايراني برئاسة النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري ورئيس اتحاد الغرف التجارية الايرانية وعدد من اعضاء مجلس النواب ورجال الاعمال الايرانيين اما الجانب العراقي تمثل بالسادة رؤوساء الغرف التجارية العراقية كل من (السماوة - الديوانية - بابل ) والسادة اعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة بغداد والسادة اعضاء الهيئة الاستشارية في الاتحاد والسيد رئيس الغرفة التجارية العراقية الايرانية المشتركة
السيد جعفر الحمداني رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية رئيس غرفة تجارة بغداد اكد في كلمته ان مشاركة الوفد الاقتصادي الايراني برئاسة النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري وعدد من اعضاء مجلس النواب ورجال الاعمال الايرانيين تدل على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين مشيرا الى ان العراق بعد الانتصار الكبير على داعش يمر بمرحلة البناء و الاعمار حيث شهدت الاشهر الماضية زيارة اعداد كبيرة من الوفود للبحث عن الفرص الاستثمارية في العراق مؤكدا ان الوفد الايراني الزائر من اكبر تلك الوفود والفرصة متاحة لتعزيز الشراكة بين البلدين الصديقين وشدد الحمداني ان العلاقات التجارية بين العراق وايران شهدت تطورا كبيرا حيث بلغت مجموع الصادرات العام الماضي اكثر من 12مليار دولار وان الاقتصاد العراقي يتجه نحو الاستثمار وتقليل الاستيراد والفرصة متاحة امام رجال الاعمال و الشركات الايرانية للاستثمار في المجالات الزراعية والصناعية والتجارية من جهته نقل المهندس حسين شافعي رئيس اتحاد الغرف التجارية الايرانية في كلمة له التهاني الى الشعب العراقي بالانتصارات التي تحققت بعد دحر داعش وقوى الظلام مؤكدا ان تواجد هذا الوفد الكبير في بغداد تاتي لتعميق العلاقات الثنائية وتعزيز العلاقات التجارية و الاقتصادية مشيرا الى ان استقرار الوضع الامني في العراق وتطابق وجهات النظر السياسية بين البلدين تخلق فرص كبيرة لتعميق وتوثيق العلاقات بين البلدين الجارين مستعرضا امكانيات الشركات الايرانية في تقديم الخبرات والدعم في مجال الاعمار و البناء 
هذا وعلى هامش اعمال الملتقى تم عقد لقاءات موسعة بين اعضاء الوفد الايراني ومسؤولين في وزارة التجارة والصناعة العراقية بدأت الزيارة الاولى لوزارة التجارة العراقي حيث كان في استقبال الوفد السيد وليد الحلي وكيل وزارة التجارة رحب بالوفد الضيف شاكرا السيد جعفر الحمداني لحرصه الدؤوب على تقوية العلاقات التجارية والاقتصادية بين العراق ودول العالم مبينا ان وزارة التجارة تتطلع دائما لعمل القطاع الخاص العراقي المتمثل بأتحاد الغرف التجارية العراقية لما له دور كبير لتحسين العلاقات التجارية والاقتصادية مع الدول واوضح للوفد ان العراق مهتم بالعلاقة مع ايران ويسعى دائما لعقد شراكات تجارية خاصة في مجال الحنطة والرز حيث بين ان القوانين الجديدة التي صدرتها الحكومة الاتحادية بضمنهادعم المنتوج الوطني وقانون التعرفة الكمركية والسيطرة النوعية قللت من حد الاستيراد للبضائع الخارجية مبينا ان هنالك مشاريع كثيرة يمكن الاستثمار و الاستفادة منها من خلال انشاء مصانع داخلية بمساعدة القطاع الخاص العراقي حيث ان العراق مفتوحة ابوابه للمستمثرين الايرانيين الراغبين بالاستثمار وتأسيس شراكات حقيقية وفعلية في كل المجالات رئيس الوفد الايراني شكر السيد وكيل وزارة التجارة لحسن الاستقبال موضحا ان زيارة الوفد دليل على الجد بالعمل المشترك وعقد شراكات تجارية مع العراق مبينا ان ايران تتطلع دائما الى الزيارات المتبادلة المستمرة واننا نعمل دائما لزيادة حجم التبادل التجاري خصوصا بعد تشكيل غرفة التجارة والصناعة العراقية الايرانية المشتركة برئاسة الحاج فاضل الحمداني وبعد نهاية اللقاء مع وكيل وزارة التجارة قام الوفد بزيارة وزارة الصناعة والمعادن وكان في استقبال الوفد مستشار الوزارة لشؤون التنمية لبحث فرص الشراكة والاستثمار بين العراق وايران هذا و التقى مستشار وزارة الصناعة والمعادن لشؤون التنمية المهندس عباس نصرالله محان في مقر الوزارة وكيل وزير التجارة والصناعة والمناجم الايراني السيد مجتبى خسرو تاج والوفد المرافق له لبحث عقود الشراكة والاستثمار ومشاريع المدن الصناعية بحضور مدير عام دائرة الاستثمارات في الوزارة ومدير عام المديرية العامة للتنمية الصناعية. وقد استعرض الوفد الايراني خلال اللقاء امكانيات وخبرات الشركات الايرانية ورغبتها في العمل مع شركات وزارة الصناعة والمعادن وذلك عن طريق ابرام اتفاقات للشراكة او الاستثمار وابدى استعداده لنقل التكنلوجيا وتبادل الخبرات والدخول مع الجانب العراقي في بناء واعمار المناطق المحررة من العصابات الإرهابية. من جانبه اعرب السيد المستشار عن رغبة الوزارة بالعمل مع الشركات الايرانية ، مبديا الاستعداد الكامل لتقديم التسهيلات اللازمة وايجاد الحلول للمشاكل العالقة بين الطرفين ، مشيرا الى توجه وزارة الصناعة والمعادن للعمل مع الشركات الايرانية الرصينة لتطوير واقع الصناعة العراقية وذلك من خلال التوصل الى شراكات طويلة الامد لنقل الخبرات وتطوير المنتج المحلي وتحسين نوعيته في الوقت الذي تم فيه اقرار وتفعيل القوانين الداعمة للصناعة المحلية ، مؤكدا على توفير السوق والحماية من التداعيات السلبية للمستورد الاجنبي للمنتجات التي سيتم إنتاجها وفقا لعقود الشراكة والاستثمار
هذا وفي نهاية اعمال الزيارة والملتقى الكبير قام السيد جعفر الحمداني رئيس الاتحاد بتوزيع درع غرفة تجارة بغداد للسادة اعضاء الوفد الايراني تثمينا لزيارتهم وسعيهم لتقوية اواصر التعاون في مجال التجارة والاقتصاد اما الوفد الايراني قام رئيس الوفد بتسيلم السيد جعفر الحمداني رئيس الاتحاد هدية تذكارية لسعية المتواصل مع ايران لزيادة حجم التبادل التجاري مع هدية للسيد فاضل الحمداني رئيس الغرفة التجارية الايرانية العراقية المشتركة تثمينا لدوره في تقوية العلاقات الاقتصادية والعمل المشترك