الدكتور برهم صالح يستقبل السيد رئيس الاتحاد والسادة رؤساء الغرف التجارية العراقية

استقبل فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح في قصر السلام صباح الاثنين ٢٠١٩/٥/٦ رئيس الاتحاد الأستاذ عبد الرزاق الزهيري والسادة رؤساء الغرف التجارية العراقية والسيد أمين عام الاتحاد
ورحب فخامة الرئيس بالوفد الضيف وأكد في معرض حديثه عن ضرورة دعم القطاع الخاص مشددا على أهمية معالجة المعوقات والمشاكل التي تعترض عمله من اجل الوصول الى بناء اقتصاد قوي متماسك داعيا الى اشراك القطاع الخاص في عملية اعادة البناء الذي يمر به العراق وذلك من خلال توفير المناخات والفرص الاستثمارية له لممارسة دوره البناء في دعم البرنامج الحكومي الذي قدمه دولة رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي
وأوضح السيد رئيس الجمهورية بأن العراق يمتلك من المقومات الاقتصادية والبشرية ما يؤهله لان يفتح افاقا واسعة أمام القطاع الخاص لأستغلالها في بناء اقتصاد متطور يحاكي به محيطه العربي والدولي من الدول الشقيقة والصديقة من خلال علاقات إيجابية بناءه في مختلف المجالات
بعد ذلك قدم السيد رئيس الاتحاد الأستاذ عبد الرزاق الزهيري شرحا مفصلا عن طبيعة عمل الاتحاد والأنشطة المتقدمة التي يمارسها من خلال غرف التجارة في المحافظات مثمنا دور السيد رئيس الجمهورية في دعم القطاع الخاص وكذلك دور السيد رئيس مجلس الوزراء في دعم هذا القطاع الذي يعتبر هو القطاع القائد في المرحلة الراهنة في تطوير عمل الاقتصاد العراقي من اجل تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة
كما وأوضح السيد رئيس الاتحاد أهمية الاتفاقيات التجارية الثنائية والمتعددة التي يعقدها العراق مع الدول العربية والأجنبية لما لها من أهمية في تطوير العمل التجاري وزيادة معدلات التبادل التجاري
وتحدث الأستاذ عبد الرزاق الزهيري والسادة رؤساء الغرف التجارية العراقية عن توجه دولة رئيس الوزراء لإشراك الاتحاد في كل الأنشطة التجارية التي يشارك بها العراق مبديا تقديره العالي لتوجهات الحكومة في دعم القطاع التجاري وناشد السيد رئيس الجمهورية في إعطاء نفس الدور للأتحاد في انشطة رئاسة الجمهورية على المستوى المحلي والعربي والدولي
ومن جانبه وعد السيد رئيس الجمهورية بتقديم جميع الإمكانيات لدعم الاتحاد والتجار العراقيين في بغداد والمحافظات العراقية كافة واستمع الى الكثير من الملاحظات التي قدمها السادة رؤساء الغرف التجارية العراقية ووعد بتذليل المعوقات التي تعترض عملهم