طروحات تخدم التجارة للبلدين نوقشت خلال زيارة السفير الإيراني الى الاتحاد

تعزيزا للعلاقات التجارية بين العراق وإيران استقبل رئيس الاتحاد السيد عبد الرزاق الزهيري سعادة السفير الايراني لدى العراق بحضور السادة رؤساء الغرف التجارية ( بابل – كربلاء المقدسة – المثنى – الديوانية) والسيد رئيس الهيئة الاستشارية مع وفد السفارة الإيرانية القائم بالأعمال والملحق التجاري
رحب الزهيري بسعادة السفير والوفد المرافق له وأشار الى رغبة الاتحاد والغرف التجارية بتعزيز العلاقات من خلال ايجاد فرص استثمارية للشركات الإيرانية بإنشاء مصانع في المحافظات وتشغيل الأيادي العاملة العراقية
مبينا استعداده لمساعدة الشركات الإيرانية بتهيئة بيئة استثمارية ناجحة لتنمية التجارة وتحقيق شراكة حقيقية بين القطاعين الخاص العراقي والإيراني
كما وأوضح رئيس الاتحاد رغبته بدخول رأس المال الإيراني في المشاريع الاستثمارية الموجودة على الخارطة التنموية
من جانبه سعادة السفير شكر رئيس الاتحاد على حسن الضيافة والاستقبال وبين ان العلاقات التجارية بين البلدين جيدة ولكن بالتعاون ما بين القطاعين الخاص الإيراني والعراقي ستتحسن اكثر وهذا ما يسعى اليه متمنياً اعادة تصدير البضائع العراقية الى إيران كما ووصف زيارته الى الاتحاد هي لتقوية اواصر التعاون الاقتصادي والتجارية كونه الممثل الأكبر للقطاع الخاص وان التجارة تنطلق من خلال هذا القطاع ولمح سعادته الى موضوع المصانع مبينا استعداده للتعاون في هذا المجال ورغبته الحقيقية بدخول الشركات الإيرانية داعياً السيد رئيس وأعضاء مجلس ادارة الاتحاد لزيارة الغرف التجارية في إيران لتحقيق شراكة فعلية بين البلدين وللأطلاع على السوق الإيراني والبضائع التي يمكن الاستفادة منها والدخول في السوق العراقي
رؤساء الغرف التجارية كانت لهم مداخلات قيمة خلال اللقاء المهندس صادق المعموري نائب رئيس الاتحاد رئيس غرفة تجارة بابل رحب بسعادة السفير وأشار الى الاتفاق الذي تم مع غرفة تجارة إيلام بإنشاء معمل صابون والزاهي في بابل وبصدد وصول المعدات لتشغيله خلال الأشهر القادمة كذلك الاتفاق على إنشاء مركز تجاري إيراني في العراق
من جهته السيد كريم محمد علي رئيس غرفة تجارة المثنى اوضح ان المحافظة بصدد إنشاء معمل سمنت وبين استعداده للتعاون مع الشركات الإيرانية للدخول الى المحافظة وتهيئة الأجواء اللازمة لأنشاء المصانع في المحافظة
ومن جانبه السيد نبيل الانباري رئيس غرفة تجارة كربلاء المقدسة طرح موضوع البضائع الإيرانية الموجودة وضرورة مناشدة الشركات الإيرانية المصدرة للعراق بتحسين البضاعة كما هي موجودة في إيران مع تفعيل دور الرقابة في المنافذ الحدودية لفحص السلع الداخلة للعراق
رئيس غرفة تجارة الديوانية السيد محمود الليثي بين لسعادة السفير استعداد الغرفة للتعاون مع الشركات الإيرانية الراغبة بالاستثمار وفي مجال تدوير النفايات لما تمتاز إيران بهذا الاختصاص واستعداد الغرفة لتهيئة الفرصة الاستثمارية أمام الشركات الإيرانية
السيد عدي العلوي رئيس الهيئة الاستشارية اقترح لسعادة السفير إنشاء مصرف مشترك عراقي إيراني في مقر الاتحاد مهمته دخول رؤوس الأموال في حساباته لإنشاء المشاريع المشتركة التي تخدم البلدين
وبعد المداخلات رحب سعادة السفير بالطروحات التي قدمت واثنى عليها حيث اكد ان السفارة ستبذل كل ما بوسعها للعمل المشترك مع الاتحاد والغرف التجارية للخروج بنتيجة إيجابية تخدم التجارة وتعزز الميزان التجاري بين البلدين
من جانبه الزهيري وخلال اللقاء اشار لسعادة السفير الى موضوع قطاع السياحة في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة وأوضح ان شركة شمسة تقوم بإستيفاء من الزائرين مبالغ بسيطة جدا مما ادى الى غلق الفنادق الموجودة مطالباً سعادة السفير بالتدخل لحل هذا الموضوع الذي يؤثر بشكل سلبي على السياحة الدينية
وانتهى اللقاء بالاتفاق على تبادل الزيارات بصورة مستمرة وقام السيد عبد الرزاق بتسليم هدية تذكارية لسعادة السفير تثمينا لزيارته وسعيه في تعزيز العلاقات التجارية بين العراق وإيران