أتحاد الغرف التجارية العراقية يعقد أجتماعا مع وفدا أيرانيا لبحث عددا من الملفات الهامة بين البلدين

أتحاد الغرف التجارية العراقية يعقد أجتماعا مع وفدا أيرانيا لبحث عددا من الملفات الهامة بين البلدين.عقد أتحاد الغرف التجارية العراقية أجتماعا هاما مع وفدا من جمهورية أيران الإسلامية في مقر الاتحاد ببغداد وكان في أستقبال الوفد السيد عبدالرزاق الزهيري رئيس الاتحاد وعدد من ألا عضاء..ونوقشت خلال الاجتماع عدد من القضايا والملفات المعلقة بين البلدين . وضم الوفد الوكيل المساعد لوزير الخارجيه الايراني رسول مهاجر والسفير الايراني في بغداد أيرج مسجدي ومجموعه كبيره من رجال الاعمال الايرانيين ..حيث نوقشت عددا من الملفات المشتركة تخص التبادل التجاري و العمل في القطاع الخاص العراقي والايراني ..أذ أن دولة كبيرة مثل أيران لها حجم تبادل تجاري كبير مع العراق ووجود مستوردين عراقيين لابد وان تكون هناك جملة من المعوقات نحاول حلها.. واللجوء الى التحكيم ضمن الاتحادات لضمان حقوق التجار العراقيين .الزهيري طالب ان تكون هناك رقابة صارمة وسيطرة نوعية لعدم دخول قسم من البضائع الايرانيه والتي هي خارج المواصفات ..و بحثنا كذلك ملف تفويج القوافل السياحية ..وعدم أحتكارها من قبل شركة سياحية واحدة..وبتغير الاتفاقية الحالية الموجوده لأنتهاء الاتفاقيه السابقة وأن يكون التبادل السياحي بالمثل بين البلدين …وتطرقنا الى شبكه الطرق والترانزيت والتبادل المالي بين الشركات ..وان تكون هناك أتفاقية للقطاع الخاص تدخل ضمن الاتفاقية العراقية الايرانية المشتركة .السيد مهاجر أشار الى عمق العلاقات الاقتصادية بين البلدين الجارين وأن مناقشاتنا في هذا الاجتماع هامة للغاية ومما لاشك فيه ان القطاعين الخاصين في كلا البلدين يلعبان الدور الهام في تفعيل التجارة في ما بينهم …لذلك نحن انطلقنا في زياتنا هذه بالتباحث مع القطاع الخاص واتحاد الغرف ..واستمعنا الى جملة من المشاكل والمعوقات في زياتنا مع المعنيين ونحاول أيجاد الحلول المشتركة وتذويب العوائق التي يعانون منها في ما يتعلق بها العلاقات القائمة في ما بيننا والتي تسهم في تنميه علاقات الصداقة.. و التي تستند الى جملة من المشتركات. .