اطروحات تخدم التجارة للبلدين نوقشت خلال زيارة غرفة تجارة همدان الايرانية الى الاتحاد

اطروحات تخدم التجارة للبلدين نوقشت خلال زيارة غرفة تجارة همدان الايرانية الى الاتحاد

تعزيزا للعلاقات التجارية بين العراق وإيران استقبل رئيس غرفة تجارة ديالى السيد محمد سامي الامين العام لغرفة تجارة همدان السيدة طاهرة ايزدى وبرفقتها المستشار التجاري في السفارة الايرانية السيد ناصر بهزاد وعدد من مدراء الشركات لمدينة همدان بحضور الامين العام للاتحاد الدكتور عبد الله البندر ونائب الهيئة الاستشارية السيد محمد المرسومي وعدد من اعضاء الهيئة الاستشارية ورجال الاعمال .
رحب السيد محمد سامي بالوفد مؤكدا على عمق العلاقات المشتركة التاريخية والاجتماعية والثقافية والدينية التي تربط الشعبين الجارين ، مشيرا الى ان تبادل الزيارات تعكس الارادة والرغبة المشتركة بتطوير العلاقات الثنائية
مبديا رغبة الاتحاد والغرف التجارية بتعزيز العلاقات من خلال ايجاد فرص استثمارية للشركات الإيرانية بإنشاء مصانع في المحافظات وتشغيل الأيادي العاملة العراقية وتفعيل الاتفاقيات المبرمة التي عقدت مسبقا في مدينة ايلام والتي تم الاتفاق فيها على فتح مكتبين في محافظة الحلة والاخر في مدينة ايلام لخدمة التبادل التجاري بين البلدين
من جانبها اكدت السيدة طاهرة ايزدى ان العلاقات التجارية بين البلدين جيدة ولكن بالتعاون ما بين القطاعين الخاص الإيراني والعراقي ستتحسن اكثر وهذا ما نسعى اليه .ولمحت الى اهم مايميز التجارة في مدينة همدان المعادن والمناجم وتخصصها في مجال مناجم الفيروز واحجار الزينة وكذلك في الصخور التي تستخدم في الابنية كالمرمر وغيرها، ولفتت الى ان ايران اقامت معارض كثيرة وشاركت في اخرى للترويج عن معادنها واحجارها، وان تلك المعارض قد لاقت ترحيباً واسعاً من قبل الدول، داعية الى زيارة همدان والاطلاع عن قرب على ابرز المنتجات الغذائية والطبية ومواد البناء والاجهزة الكهربائية والخدمات الهندسية فضلا عن السياحة والمناظر الخلابة فيها
وفي معرض التنويه الى حجم التبادل التجاري، لفت الملحق التجاري الايراني الى ان“الترويج للسلع والخدمات الايرانية سيكون عبر تطوير النشاطات المعرضية، والمشاركة واقامة المعارض الدولية والخاصة، وسيقام بالاشهر المقبلة معرض همدان المعروف بصناعة المفروشات داعيا الى المشاركة في هذا المعرض وزيارة الغرف التجارية في إيران لتحقيق شراكة فعلية بين البلدين وللاطلاع على السوق الإيراني والبضائع التي يمكن الاستفادة منها والدخول في السوق العراقي كما ونامل الى زيادة حجم التبادل التجاري وتطويره من خلال فتح مكتب تجاري في محافظة ديالى مرحبا بان يكون العمل مباشرة تحت مظلة الاتحاد وباشرافه .
وقد ختم الاجتماع بعدة قرارات ومقترحات تمحورت اغلبها حول ايجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي قد تعترض سير العملية الاقتصادية وتقديم افضل الخدمات للتجار وتنسيق وتعاون مابين الاتحاد والغرف التجارية مع نظرائها في ايران فيما قدم رئيس غرفة تجارة ديالى السيد محمد سامي درع الاتحاد الى السيدة ايزدى تثمينا لزيارتها ودعما وتشجيعا للتبادل التجاري بين العراق وايران